أكد حازم المنوفي، رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة والعطارة بغرفة إسكندرية التجارية، أن أسعار المواد الغذائية مستقرة، ولم تشهد أي ارتفاعات تُذكر بعد تحرك سعر الصرف.

وقال رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة والعطارة بالغرفة التجارية بالإسكندرية، في بيان، إنه لا يمكن لأحد أن يزايد على تجار المواد الغذائية في مصر، مؤكدا أن الشعبة ليست هي المنوطة بتسعير المنتجات.

وأضاف المنوفي، أن الشعبة طالبت في وقت سابق، عدة جهات على رأسها وزارة التموين والتجارة الداخلية، بكتابة أسعار البيع على المنتجات التي تصل إلى المستهلكين، مؤكدا أن دور التجار هو إيصال المنتج والخدمة بأفضل جودة إلى المواطنين.

وشدد المنوفي، على أن ارتفاع أسعار المنتجات أو المواد الغذائية، لا يصب في مصلحة التجار، مؤكدا أن جميع التجار يعملون وفق استراتيجية تتضمن تحقيق هامش ربح محدد، لا يتغير مع تغير الأسعار بالزيادة أو الانخفاض.

وأشار رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة والعطارة بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى أن انخفاض أسعار المنتجات والمواد الغذائية، يصب في مصلحة التاجر، حيث يسهم انخفاض الأسعار في تحقيق مبيعات كبيرة، تساعد على توفير سلع بأسعار مناسبة للمواطنين، وتحقيق هامش ربح مرضي للتجار في نفس الوقت.

وأكد رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة والعطارة بغرفة إسكندرية التجارية، أن انخفاض أسعار المنتجات، يسهم في التسريع من حركة دوران رأس المال، مشيرا إلى أن ارتفاع الأسعار يكون له انعكاس سلبي على التاجر قبل المستهلك، وهو الأمر الذي لا يرحب به أي تاجر في مصر.

وتابع حازم المنوفي بأن التجار في مصر، يتاجرون في أكثر من 1500 سلعة متوفرة في الأسواق، إذ يسعى جميع التجار إلى تحقيق وفرة في السلع بالأسواق بأسعار تناسب المواطنين، رافضا اتهام التجار بفكرة التخزين والاحتكار لتعطيش السوق، ورفع الأسعار.

وأضاف المنوفي، أن التجار ليسوا المسئولين عن تسعير السلع والمنتجات التي يتم طرحها وعرضها في الأسواق للمواطنين، وفقا لما ورد هنا مؤكدا أن أعضاء الشعبة من تجار السلع الغذائية وأصحاب السوبر ماركت، طالبوا عدة مرات وزارة التموين بكتابة سعر البيع على المنتجات، حتى لا يستطيع أصحاب الشركات والموردين تغيير الأسعار.

The post شعبة البقالة: السلع الغذائية لم ترتفع بعد تحريك سعر الصرف first appeared on أموال ناس.