كشفت بيانات البنك المركزي المصري عن سحب سيولة بقيمة 100 مليار جنيه للمرة السادسة في شهر تقريبًا عبر عطاءت الودائع المفتوحة بالدخل الثابت، بالتزامن مع ارتفاع سعر الدولار اليوم في البنوك مقابل الجنيه المصري.

قال هاني أبوالفتوح الخبير المصرفي، إن سحب السيولة النقدية من البنوك من خلال البنك المركزي، فيما يعرف بعمليات السوق المفتوحة، هي عملية شائعة يمكن من خلالها سحب ومنح السيولة للبنوك، بعائد لأجل، مبينا إنها وسيلةً أساسية لتنفيذ السياسة النقدية، حيث تهدف عمليات السوق المفتوحة إلى إمداد المصارف بالسيولة وأحيانًا أخذ فائض السيولة منها، لمعالجة سعر الفائدة قصير الأجل وضخ النقود الأساسية في الاقتصاد، وبالتالي التحكم بشكل غير مباشر في إجمالي المعروض النقدي.

أوضح أبوالفتوح في تصريح خاص لـ«المصري اليوم» إن سحب السيولة النقدية من شأنه الحد من ارتفاع معدلات التضخم من خلال تقليل المعروض النقدي وبالتالي الحد من قدرة البنوك على الإقراض، مبينا إنه عند ارتفاع السيولة النقدية تهبط معدلات الفائدة على الإقراض لأدنى نسبة ممكنة.

بين أبوالفتوح إن الحد من الإقراض من شأنه التحكم في معدلات التضخم وهي إحدى وسائل السياسة النقدية للحد من معدلات التضخم.

أشار أبوالفتوح إلى أن سحب المركزي سيولة نقدية بقيمة 100 مليار جنيه يعني في المقام الأول توافر معروض نقدي لم يوظف يهدف المركزي المصري لتقليله.

البنك المركزي يعلن سحب 100 مليار من فائض السيولة النقدية
أعلن البنك المركزي المصري سحب 100 مليار جنيه من فائض السيولة لدى المصارف المحلية للمرة السادسة على التوالي، ضمن آلية الودائع المربوطة التي يقوم بطرحها أسبوعيًا للتحكم في المعروض النقدي داخل السوق.

وفقًا لبيانات المركزي المصري كشف العطاء عن تقدم 21 بنكًا بطلب ربط ودائع تجاوزت قيمتها 519.75 مليار جنيه، فيما وافق المركزي على 100 مليار فقط، بمعدل تخصيص 19.24%، وبعائد يصل إلى 11.75%.

وتعتبر آلية الودائع المربوطة إحدى أدوات السوق المفتوحة لإدارة حجم السيولة وامتصاصها من أجل السيطرة على معدلات التضخم.

سحب السيولة يسهم في الحد من معدلات التضخم
يذكر أن آلية الودائع المربوطة إحدى أدوات السوق المفتوحة لإدارة حجم السيولة وامتصاصها من أجل السيطرة على معدلات التضخم وفي حالة زيادة الفائض من السيولة لدى البنوك عن الحد الطبيعي فإن الفائدة على الإنتربنك تنخفض مما يزيد من معدل التضخم في البلاد بسبب زيادة المعروض من السيولة النقدية، لذا يقوم البنك المركزي بشكل أسبوعي دوري بتقديم عطاء لسحب مبلغ من السيولة المعروضة لدى البنوك ويستثمرها لهم كودائع لديه بمعدل فائدة يستهدف الحفاظ عليه، ما يضبط التضخم بالسوق.

سعر الدولار اليوم في البنوك
سجل سعر الدولار اليوم في البنوك وفقا لشاشات أسعار صرف العملات ارتفاعا جديدا بقيمة قرشين، وسجل سعر الدولار اليوم في بنك مصر 19.39 جنيه للشراء، و19.45 جنيها للبيع.

وسجل سعر الدولار اليوم في بنك سي أي بي 19.41 جنيه للشراء وفقا لما ورد هنا و19.47 جنيه للبيع.

وسجل متوسط سعر الدولار اليوم في البنوك وفقا لبيانات البنك المركزي نحو 19.35 جنيها للشراء و19.46 جنيه للبيع.

The post تزامنًا مع ارتفاع سعر الدولار .. البنك المركزي يسحب سيولة بـ100 مليار جنيه للحد من التضخم first appeared on آخر ثانية.