هبطت أسعار الذهب إلى أدنى مستوياتها في ثمانية أسابيع بسبب صعود الدولار.

وفاقم من تراجع الذهب الرهان على قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع سعر الفائدة بنسبة كبيرة لترويض التضخم الآخذ في الارتفاع.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1688.49 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0740 بتوقيت جرينتش بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له منذ 21 يوليو تموز في وقت سابق من الجلسة.

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6% إلى 1698.10 دولار.
وارتفع مؤشر الدولار 0.2%، دون فارق كبير عن المستوى الأعلى له خلال عقدين والذي سجله الأسبوع الماضي، فيما عززت بيانات التضخم الأكبر من المتوقع الرهانات على تشديد كبير للسياسة النقدية من جانب الاحتياطي الاتحادي.

ويتم تسعير العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الاتحادي الآن على أساس فرصة بنسبة 37% لرفع الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة 100 نقطة أساس خلال اجتماع السياسة النقدية المقرر الأسبوع المقبل.

حساس لأسعار الفائدة
ويعتبر الذهب عادة أداة للتحوط من التضخم لكنه لا يدر عائدا لذلك فهو حساس لأسعار الفائدة وعائدات سندات الخزانة.

ومن ناحية أخرى، قالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا يوم الأربعاء إنه ينبغي على محافظي البنوك المركزية المثابرة في محاربة التضخم على نطاق واسع.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، وفقا لما ورد هنا تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1.3% إلى 19.44 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.1% إلى 905.16 دولار، وتراجع البلاديوم 0.8% إلى 2141.30 دولار.

The post أسعار الذهب تنهار إلى قاع 8 أسابيع.. الدولار يبدد جاذبية الأصفر first appeared on أموال ناس.