تحدث السويسري مارسيل كولر، المدير الفني الجديد للنادي الأهلي، عن ذكرياته مع مصر عام ١٩٨٨م، وعن موقف زوجته من الإقامة معه بمصر.

 

مارسيل كولر
وقال مارسيل خلال تصريحاته للموقع الرسمي للأهلي: “قمنا بجولة رائعة في الأهرامات حين واجهت مصر سويسرا عام ١٩٨٨م، وكنتُ منبهرًا برؤية الأهرامات لكنها كانت رحلة قصيرة، وبعدها واجهنا مصر وفازت سويسرا بالمباراة ثم عدنا إلى بلادنا”.

 

زوجة مارسيل كولر
وأضاف كولر: “بكل تأكيد ستأتي زوجتي لزيارتي في القاهرة كل فترة، أما أبنائي فهم الآن كبار ولديَّ أحفاد أيضًا، وربما تكون هناك فرصة ليأتوا كلهم هنا لزيارتي في مصر”.

وأكمل: “تركيزي كله سيكون مع الفريق.. أحتاج للوقت لأتعرف على اللاعبين والنادي.. وأعتقد أن هذا الأمر سيحتاج للوقت، لكن إذا كان هناك وقت فراغ أحب زيارة الأهرامات مرة أخرى؛ لأنها أثر رائع وأحب زيارة هذا المكان كل فترة”.

 

جراحة الركبة والابتعاد
وأوضح المدرب السويسري أنه خلال العامين الماضيين خضع لجراحة في الركبة، وهو ما جعله يبتعد عن التدريب، بالإضافة إلى تفشي فيروس كورونا، ولكنه استغل هذه الفترة في مشاهدة المباريات بشكل أكبر، ودراسة وقراءة الكثير من طرق اللعب وأساليب تطوير الفرق بدنيًّا وفنيًّا.

وأشار إلى أنه عمل خلال هذه الفترة على تطوير طريقته في التدريب، والوصول إلى أفكار جديدة، وأنه بالتأكيد سوف يسعى لتوصيل هذه الأمور إلى لاعبي الأهلي وتطبيق فلسفته في اللعب بشكل عملي؛ من أجل قيادة الفريق للفوز بالبطولات.

17 صورة ترصد المران الأول للأهلي تحت قيادة مارسيل كولر
أول حوار لمدرب الأهلي.. مارسيل كولر: سعيد بتدريب النادي الأكبر في أفريقيا| فيديو
متحمس لوظيفتي
وأضاف: “لست مدربًا صغيرًا، لكن لديَّ خبرة كبيرة في عالم التدريب. منذ فترة وأنا أعمل في مجال كرة القدم، ولديَّ شغف كبير بها، وقد اكتسبت خبرات كثيرة من خلال عملي مع الأندية في سويسرا وألمانيا، ومع منتخب النمسا. أحب هذا العمل ولديَّ حماس كبير لوظيفتي”.

وأعتقد أن تواجدي في الأهلي مهمة جديدة، وفقا لما ورد هنا أريد أن أحقق النجاح بها.. بكل تأكيد تدريب فريق مثل النادي الأهلي يعتبر فرصة كبيرة لنا للعمل في أفريقيا، وقد حضرت إلى القاهرة سنة ١٩٨٨م كلاعب مع منتخب سويسرا ضد منتخب مصر، وما زلت أتذكر هذه الزيارة”.