قال الإعلامي مجدي عبد الغني، إن المخالفات التي ترددت مؤخرا بشأن جمعية اللاعبين المحترفين لا أساس لها من الصحة، وأنه يمتلك شهادة رسمية بحفظ التحقيق في جميع هذه المخالفات بعد الرد عليها.

تابع عبد الغني في تصريحات تلفزيونية، وفقا لما ورد في القاهرة 24 هنا أنه يشرف بالتواجد في جمعية المحترفين منذ 20 عاما، منذ أن كانت في شارع السودان وكانت في شقة مساحتها 40 مترًا قبل نقلها إلى منطقة المهندسين، لافتا إلى أنه يحافظ على أموال الجمعية بدليل أنه جميع الأموال موجودة كما هي وإلا كان قرار الإحالة سيكون لنيابة الأموال العامة.

وأضاف عبد الغني، أن فارق السعر في شراء الشقق بسبب التشطيب، حيث كانت إحدى الشقق تم تشطيبها والأخرى غير مشطبة، لافتا إلى أن جميع التعاقدات مع الشركات تمت وفق مزايدات ومناقصات قانونية.

أردف أن مسألة البوكيت مني أو مصروف الجيب أمر متعارف عليه ويتم الحصول عليه بعد كل سفرية من خلال التسوية وليس قبل السفر، معلقا: هل من الطبيعي أن أصرف على الجمعية من جيبي الخاص في الوقت الذى أحافظ فيه على أموال الجمعية بل وأعظم مواردها.

واستكمل: ملف المخالفات كله تم الرد عليه ولا أساس لهذه المخالفات من الصحة، ولكن لأن هناك بعض الأشخاص على خلاف معه بل ويتربصون به لتصفية الحسابات وهو أمر يتفهمه لكن للأسف فرحتكم ماكملتش ومفيش عندي حاجة أخاف منها.

اختتم حديثه بالتأكيد على أنه سيحصل على حقه بالقانون من كل من تطاول عليه، مفجرا مفاجأة بأن رصيد الجمعية حاليا يوجد به أكثر من 16 مليون جنيه رغم أننا نتحمل تكلفة علاج العديد من اللاعبين والحالات الحرجة