أكد خالد صبري نائب رئيس المخابز”>شعبة المخابز باتحاد الغرف التجارية، أن الدولة متمثلة في وزارة التموين تتحمل فارق التكلفة في زيادة أسعار السولار بالنسبة للعيش المدعم، مؤكدًا عدم تحريك سعر العيش المدعم قائلًا “لا زيادات في أسعار الخبز الأسمر المدعم نتيجة ارتفاع أسعار السولار”.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”أهل مصر”، أن الخبز سلعة خاضعة للعرض والطلب، وليس عليها رقابة صارمة، وبالتالي المخابز السياحية لها حرية في تحديد أسعار منتجاتها.

وأشار إلى أن هناك نوع من المخابز تنتج الخبز الأسمر “مخابز التوكتوك” غير المسجلة، تحصل على الدقيق كل يوم بسعر، ويحمل المواطن النتيجة أما بتصغير حجم الرغيف أو برفع السعر مثلًا من 50 قرشًا إلى 75 قرشًا أو من 1 جنيه إلى 1.25 جنيه بدون تبرير.

أمين الغرف التجارية: الاحتياطى الاستراتيجى من الزيوت يكفى 9 أشهر
وأشار إلى أن شكارة الدقيق الـ50 كيلو نسبة الزيادة بها جاء نتيجة ارتفاع السولار، حيث لا يتعدى 6 جنيهات فقط، وينتج منها من 1500 رغيف بقيمة 50 قرش للرغيف،  وفقا لما ورد في اهل مصر هناوبالتالي رفع السعر 25 قرشًا غير منطقي ومبالغ فيه، إذ يحقق نحو 350 جنيهًا إلى 375 جنيهًا مكاسب بدون وجه حق.

The post «الغرف التجارية»: «مخابز التوكتوك» تُحمل المواطن 25 قرشًا زيادة في سعر الرغيف first appeared on أموال ناس.