تصدرت الفنانة حورية فرغلي «تريند» مواقع التواصل الاجتماعي وقوائم البحث خلال الساعات الماضية بعد أن أعلنت من خلال حسابها الرسمي بموقع «فيسبوك» عن ارتباطها، وذلك بعد أزمتها الصحية الأخيرة التي عانت منها، وخضوعها لجراحة في الأنف.

أزمة حورية فرغلي مع الإنجاب
لم تكن أزمة حورية فرغلي الوحيدة هي العمليات الجراحية والتجميلية التي أجرتها في الأنف، ولكن أيضًا كانت تعاني من مشاكل في الإنجاب، بسبب عيب خلقي في الرحم يعيقها عن الحمل والولادة.

وهو ما أوضحته، خلال لقاء سابق في برنامج «كلمة أخيرة» مع لميس الحديدي، إذ قالت: «أنا مخلوقة ورحمي ميشيلش طفل، كان عندي أمر وراثي»، مشيرة أن طبيبها نصحها بسرعة الزواج والإنجاب قبل سن الأربعين من عمرها، لتتم إزالة الرحم بعد ذلك، ولكنها لم تقم بذلك رغم أنها استكملت عامها الـ 44 الآن.

 

وأشارت حورية فرغلي إلى أنها تكفلت مسبقا بطفل صغير من الصم، إذ أحبته بشدة عندما كانت تزور الملجأ وكان يتفاعل معها بشكل كبير: «حاولت أتبناه لكنهم رفضوا عشان أنا مش متجوزة، حبيته عشان أول ما دخلت الملجأ جري عليا رغم إنه مش بيسمع».

حورية فرغلي تتحدث عن تجربة زواجها
كما تحدثت «فرغلي» خلال لقاء سابق عن تجربة زواجها السابق، وأوضحت أنها تزوجت مرة واحدة لمدة 3 شهور فقط وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا:  «شافني في النادي وأتعرف عليا وأتقدم لي وحصل جواز، ومكنش فيه حب، ولكننا كنا صحاب أوي، وكنت مخطوبة قبلها من حب عمري ومات قبل فرحي بيوم».