قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، إن العالم يتجه باتجاه واضح لتقليل الدخول للمستشفيات إلا في حالة الضرورة، والاتجاه للعلاج المنزلي لتقليل العزل بالمستشفيات.

وأضاف «عبدالغفار»، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي تامر أمين، ببرنامج «آخر النهار»، المذاع على فضائية «النهار»، أن المسحة ما زالت هي النظام المعترف به في المنظمات الصحية العالمية، موضحًا أنه ليس من اشتراط السفر عمل الأشعة، ولكن المسحة.

وتابع: «لا ننصح بعمل الإشاعات إلا بعد طلب الطبيب المتخصص؛ الأن الأشعة غير محببة وخاصة للأطفال»، لافتًا إلى أنه يتم التعامل مع من يعاني من أعراض البرد على أنه حالة اشتباه، ويتم عزله في المنزل لمدة 3 أيام.

واستكمل: «لدينا 82% أسرة فارغة بمستشفيات العزل، وعدد الأسرة الشاغرة 18% فقط». وفقا لما ورد في المصري اليوم للمزيد من التفاصيل من هنا