ناشد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، القائم بأعمال وزير الصحة، المواطنين عدم الخوف أو الانسياق خلف الشائعات المنتشرة بشأن المتحور الجديد «أوميكرون»، وألا يسبقوا الأحداث، قائلاً إن «هذه الشائعات يكون لها أبعاد سياسية».

وأضاف خالد عبدالغفار في مداخلة هاتفية مع برنامج «آخر النهار» المُذاع على فضائية «النهار»، الأحد: «أرى أن ما يدور في العالم بشأن هذا المتحور، شيء من المبالغة بشكل كبير للغاية وليس حقيقيا».

ونوه وزير التعليم العالي بأن هذه التحورات الفيروسية أمر طبيعي، ولكن ليس هناك أي نية لتأجيل الدراسة، معقباً: «دي أحلام وأمنيات للي بيفكر في تأجيل الدراسة بس».

وتابع خالد عبدالغفار: «إلى الآن لا يوجد أي نوع من التخوف من المتحور الجديد أوميكرون، حتى يثبت العكس».

وأشار وزير التعليم العالي إلى تلقي الطالب الجامعي اللقاح، قائلاً: «محققين نتائج رائعة حتى الآن بالنسبة للقطاع التعليمي الجامعي، حيث وصلنا لـ 1.8 مليون طالب حتى الآن»، مشيراً إلى التوسع في نقاط ومراكز تلقي اللقاح في كافة أنحاء الجمهورية.

وأكمل خالد عبدالغفار: «نمتلك أكثر من 100 مليون جرعة، وتلقينا أمس حوالي 3.5 مليون جرعة من لقاح فايزر، واليوم تلقينا حوالي 3.2 مليون جرعة من لقاح جونسون … الدولة استثمرت مليارات الجنيهات لتوفر للمواطن لقاحا آمنا وفعالا».

وأشار القائم بأعمال وزير الصحة إلى أن اجتماع المجموعة الطبية اليوم برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي كان يهدف لتوضيح فكرة المتحور الجديد لفيروس كورونا «أوميكرون» ومدى خطورته، والتشديد على الإجراءات الطبية والوقائية اللازمة لتفادي أي مفاجآت.

ونوه خالد عبدالغفار بأن الدولة المصرية تمتلك الكثير من العلماء والباحثين، سواء في المعامل المركزية بوزارة الصحة، أو بالمعامل الخاصة بمركز البحوث والجامعات المصرية، ومستشفى 57357؛ وهو ما يتيح لها القيام بما يُسمى بالتسلسل الجيني للفيروس.

وكشف القائم بأعمال وزير الصحة، عن عدم ظهور المتحور الجديد أوميكرون في مصر حتى الآن، معقبا: «خلال متابعتنا للتسلسل الجيني، والكشف عن المتحورات خلال الـ48 ساعة الماضية؛ لم يثبت أن المتحور الجديد أوميكرون موجود في مصر حتى الآن».

المصري اليوم

للمزيد اضغط هنا