كشفت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى أن طليقها الفنان مصطفى فهمي وثق عقد زواجهما يوم 12 أكتوبر الماضي وأنه خلال الـ6 سنوات الماضية لم يكن موثقا في سفارة بلدها لبنان.

وأضافت أنها فوجئت به يعلن طلاقهما بعد 14 يوما من توثيق الزواج مما شكل صدمة لها ولعائلتها.

وعبر حسابها على Instagram، كتبت فاتن موسى “في ظل ما اقترفه مصطفى فهمي في حقي أؤكد مجدداً على أنني لم أعلم ولم أخطر ولم أبلغ ولم أتفاهم ولم أتفق على الطلاق.

وأضافت فاتن موسى “أنا ومصطفى ذهبنا يوم ١٢ أكتوبر إلى مبنى السفارة اللبنانية في الزمالك بالقاهرة لتوثيق زواجنا في بلدي لبنان الذي تأخر مصطفى في توثيقه طيلة سنوات زواجنا، وقابلنا القنصل اللبناني سكرتير أول الأستاذ إبراهيم خليل شرارة الذي استقبلنا أبهى استقبال، وعاتب مصطفى بمودة على تأخره كل تلك المدة في توثيق زواجنا بالدوائر الرسمية اللبنانية، وأنجز لنا مشكوراً معاملة توثيق الزواج”.

وأوضحت فاتن موسى “حصل هذا في نفس اليوم الذي وصل فيه شقيقي أنور إلى منزلنا في القاهرة قادماً من بيروت، بعد أن أنجزنا حجوزات وتذاكر سفرنا إلى لبنان أنا ومصطفى يرافقنا شقيقي للعودة معاً إلى بيروت لمشاركة الأهل والعائلة في الاحتفال بخطوبة شقيقتي منى، وكنا أنا ومصطفى قد تواصلنا مع العائلة والأصدقاء لإنجاز برنامج سفرنا إلى لبنان ولقاء الأحبة والأصحاب هناك.

للمزيد من هنا