حالة من الجدل شهدتها صفحات السوشيال ميديا، عقب تداول، فيديو يروج لشائعة، وصول 500 طن من الموز من الصومال إلى الأسواق المصرية، والتي تحتوي على دودة تسمى هيليكوباكتر، التي تطلق الموز السام في المعدة والتي تظهر بعد ذلك الأعراض التالية (إسهال، قيء، غثيان، صداع) وبعد 12 ساعة سيموت الشخص من الموت الدماغي. يرجى الامتناع عن شراء وأكل الموز هذه الأيام، أو إذا اشتريت، تأكد من فتحه بالداخل.

ومن جانبه نفى مجلس الوزراء تلك الشائعة، من خلال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مؤكدًا أنه لا صحة لما يتم تداوله عن استيراد أي شحنات فاسدة من الموز.

المركز الإعلامى لمجلس الوزراء

وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن استيراد مصر شحنات فاسدة من فاكهة الموز، تواصل المركز مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والتى نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستيراد مصر شحنات فاسدة من فاكهة الموز، مُشددةً على أن جميع المحاصيل الزراعية وكذلك الشحنات الغذائية المستوردة من الخارج والمتداولة بالأسواق بما فيها فاكهة الموز آمنة وسليمة تمامًا ومطابقة لكافة المواصفات القياسية.

 

وتابع بيان المركز الإعلامي أن الشحنات الغذائية المستوردة من الخارج تخضع جميعها للفحص والرقابة من قبل إدارة الحجر الزراعي المصري، بالإضافة إلى هيئة سلامة الغذاء، ويتم سحب عينات منها وتحليلها بالمعامل المختصة للتأكد من سلامتها، مع رفض الشحنة بالكامل حال رصد أي عينة إيجابية وغير مطابقة للاشتراطات الدولية، مُناشدةً المواطنين عدم الانسياق وراء مثل تلك الشائعات، مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.