قال الشيخ خالد الجمل، الداعية الإسلامي والخطيب بوزارة الأوقاف، إن الدكتور مبروك عطية الداعية الإسلامي الشهير تحدث مع زوجة مضروبة في إحدى القنوات بأن الزوجات تُبالغ فيما تتعرض إليه من ضرب، معقبًا: «يا دكتور الزوجة جاية ليك مضروبة ومكسورة، وبتقولك كان بيربطني مع الكلب، إحنا تجاوزنا كل الكلام ده».

وتابع «الجمل»، خلال حواره مع الإعلامي معتز عبدالفتاح، ببرنامج «تحت الشمس»، المذاع على فضائية «الشمس»، أن الدكتور عطية سأل الزوجة المضروبة عن أي فعل حسن يقوم به الزوج، فردت قائلة: «كان بيجيب لينا أكل كويس»، فرد عليها قائلاً: «طيب كويس بيجيب أكل»، معقبًا: «أيه الكلام ده، يا دكتور إحنا ستاتنا المصريات أهم من الأكل».

ولفت إلى أن الدكتور مبروك عطية قال إن الزوج الذي ضرب زوجته يستحيل معه العشرة إذا داوم على الضرب، معقبًا: «يعني الزوجة تضرب سبت واتنين وأربع، وتعيش بقيت الأسبوع، أنا مش مصدق الكلام ده، وهذا الأمر لم نتعلمه في الأزهر ولا في الأوقاف».