تعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لأزمة قلبية تم على إثرها نقلها للمستشفى، وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الوزيرة أجرت قسطرة علاجية.

ووفقا لمصادر طبية متابعة للحالة الصحية، فإن الوزيرة موجودة حاليا في الرعاية المركزة بمستشفى وادي النيل، تحت إشراف الدكتور حازم خميس أستاذ أمراض القلب ومدير المستشفى وادي النيل والمتابع لحالة الوزيرة.

وكشفت المصادر الطبية المطلعة لـ«المصري اليوم» أن الوزيرة تم نقلها إلى فجر اليوم إلى مستشفى وادي النيل، حيث كانت تعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم أدى لارتشاح في المخ، ووفقا لمصدر طبي مطلع فإن حالتها الصحية غير مستقرة وأنها مازالت في العناية المركزة حتى الأن وتخضع للمتابعة الطبية الدقيقة.