قال مرتضى منصور بعد الحكم بعودة مجلس إدارته إلى رئاسة الزمالك من جديد، “بشكر ربنا اللي نصرني بعد سنة في المحاكم.. وبشكر أعضاء الجمعية العمومية عشان احنا مش حرامية”.

أضاف منصور، أنه أكد إلى وزير الشباب والرياضة أنه لن يتسلم النادي إلا بعد مبارة الأهلي والزمالك في الدوري الممتاز حفاظا على استقرار الفريق، موضحا “كارتيرون مش هيمشي من الزمالك وهيكمل مع الفريق”.

أشار إلى أن قرار خوض الانتخابات هو قرار يخصه فقط وأسرته، وأنه لا يوجد ما يمنع ترشحه للانتخابات.

أوضح مرتضى ” إن شاء الله هاخد حقي في مجلس النواب وعندي ثقة في النائب العام”.

وقضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الأحد، بقبول طعن مرتضى منصور، والذي يطالب فيه بإلغاء قرار تجميد مجلس إدارة نادي الزمالك، مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها عودة مجلس إدارة نادي الزمالك المنتخب لحين انتهاء مدته.

وصرحت مصادر مسئولة باللجنة الأولمبية، أن حكم القضاء الإداري الصادر اليوم بقبول طعن مرتضى منصور، والذي يطالب فيه بإلغاء قرار تجميد مجلس إدارة نادي الزمالك، ورجوعه لرئاسة النادي، ليس نهائيًا باعتباره صادر من محكمة أول درجة.

أضافت المصادر أن الحكم قابل للطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا من قبل الخصوم في القضية ومنهم وزارة الشباب والرياضة.

أشارت إلى أن الحكم الذي سيصدر من المحكمة الإدارية العليا سيُعد هو الحكم النهائي والبات بالقضية، وعلى أساسه سيتحدد مدى إمكانية عودة مرتضى بشكل نهائي من عدمه.

وكانت وزارة الشباب والرياضة، قررت في بيان صادر عنها، إحالة المخالفات المالية الواردة بالتقرير المقدم من اللجنة التي فحصت ملفات نادي الزمالك وما تضمنته من مخالفات للنيابة العامة.

كما قررت الوزارة وقف واستبعاد مجلس إدارة نادي الزمالك والمدير التنفيذي والمدير المالي من إدارة شؤون النادي بصفة مؤقتة لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة، وما سوف تسفر عنه من نتائج، أو لحين انتهاء المدة القانونية المقررة قانوناً لمجلس الإدارة ايهما أقرب.