قالت الفنانة هنا شيحة، إنها تشعر بأنها تضيع وقتا لأنها لم تؤدِ كل الأدوار التي تريد تقديمها، وفكرت في تأسيس شركة إنتاج مصرية بالتعاون مع شركة أخرى.

وأضافت: «فلوس مش هقدر أحط فلوس، والإنتاج مش شرط فلوس، فيه أفكار ونقدم محتوى مشترك بفريق مختلف، مهرجان الجونة بيتي رقم 2 وأنا باجي من زمان وجيت المهرجان 4 مرات من أصل 5 وأول مرة جيت الجونة كانت سنة 96 كنت صغيرة، وأنا بحب كل حاجة في الجونة عشان هي بلد ساحرة مفهاش رطوبة وفي ناس بتيجي تتصور بقولهم مش عاوزه عشان ده وقت ولادي وأصحابي وبحس في الجونة إني براحتي ومحدش بيوقفني يقولي ممكن اتصور بنزل براحتي من غير مكياج».

تحب مشاهدة أفلام مهرجان الجونة
وتابعت «شيحة» خلال استضافته في برنامج «كلمة أخيرة» المذاع على فضائية «ON»، الإثنين، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أن المهرجان عندها يعني مشاهدة الأفلام المختلفة وليس فقط مكان لاستعراض الملابس، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تنتج فيلما قصيرا عن المرأة وتقوم بإخراجه لأنها درست إخراج مسرحي وسينمائي، وستستعين بممثلة صديقة لكي تعمل تحت إدارتها، لافتة إلى أن صبا مبارك وكندة علوش هما أقرب أصدقائها.

تعليقها على أزمة شقيقتها
وردا على أزمة شقيتها حلا شيحة قالت: «السوشيال ميديا في أزمة شقيقتي حلا وغيرها من القضايا تتعامل مع القضايا أنها تأخذها خارج المضمون الرئيسي لها عشان توصل رسالة خاصة بها من وجة نظرها كمواقع تواصل اجتماعي بعيد عن مسار الأمور الأساسية».

وتابعت: «ده رد فعل مش فعل لأن الفعل كان على السوشيال ميديا فلازم ترد عليها.. الموضوع مكنش في مكالمة أو حديث ونشر على السوشيال ميديا لكن هي ردت على السوشيال نفسه، وفي تحريف من الصحفيين للكلام من غير الدخول في التفاصيل، الصحفيين بعضهم بيصطاد في المية العكرة بيحرف الكلام في اتجاه آخر».

حلا حبيبة قلبي
وحول علاقتها بأختها الآن قالت: «حبيبة قلبي.. ومايخصنيش تعقيبها ورأيها في الفيلم الذي أثار أزمة (مش أنا) بطولة تامر حسني وحلا شيحة.. دي حاجة خاصة بها كل واحد حر في حياته وقراراته وإحنا متعودين على كده».