كشف سميح ساويرس مؤسس مدينة الجونة عن رأيه في مجموعة من الأحداث التى صاحبت انطلاق الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائى، خصوصا ما تعلق بالحريق الذى وقع قبل ساعات من الافتتاح وكذلك ما جرى مع محمد رمضان، والانتقادات الموجهة لفساتين النجمات على الريد كاربت.

وقال سميح ساويرس في برنامج تفاعلكم على قناة العربية، إن الحريق لم يكن بفعل فاعل كما روج البعض، مضيفا أن سبب الحريق ماس كهربائى.

كما رد على الانتقادات الموجهة لفساتين النجمات على الريد كاربت، وقال : من يكره مهرجان الجونة يجب عليه عدم مشاهدته واتقاء الله بتجنب رؤية الفساتين والفنانات.

أما بالنسبة لمحمد رمضان وما جرى معه بعد تقديم أغنية جو البنات فى افتتاح المهرجان، فعلق مشيرا إلى أن شركة يونيفرسال ستوديوز هي من عرضت مشاركة محمد رمضان مجانا في حفل الافتتاح، وهم من تكفلوا بكافة المصاريف، مؤكدا : لم أكن أعرف أن رمضان عليه كلام كتير أثناء اختيار الأغنية، لأنني لا أتابع تلك الأخبار، كما أننا ملتزمين بكلمة مع شركة يونيفرسال ومينفعش نرجع فيها بسبب أزمات محمد رمضان التي لا أعرف خلفيتها.

وأوضح سميح ساويرس أن الكلام عن قطع الكهرباء عن رمضان بعد الأغنية أمر غير صحيح، مشيرا إلى أن سبب قطع الإرسال يعود إلى تأخر القناة الناقلة للحدث، والتزامها بفقرات إعلانية.