انسحب لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، محمد أبو تريكة، من الأستوديو التحليلي لقناة “بي إن سبورت” الرياضية.

وجاء انسحاب أبو تريكة بعد استكمال مباراة نيوكاسل يونايتد وتوتنهام هوتسبر بالدوري الإنجليزي، والتي توقفت قبل نهاية الشوط الأول، بعد وقوع أزمة صحية لأحد الجماهير في المدرجات.

وتوجه الجهاز الطبي لنادي نيوكاسل إلى المدرجات مباشرة من أجل إسعاف المشجع ومعه جهاز إنعاش القلب الذي يتوفر لدى كل فريق، فيما تواجد أبو تريكة في الأستوديو التحليلي لمباراة الفريقين، وطالب بعدم استكمال المباراة.

وقرر حكم المباراة أندريه مارينر، استئناف المباراة بعد الاطمئنان على حالة المشجع الذي تم نقله إلى المستشفى، ليقرر أبو تريكة مغادرة الأستوديو التحليلي بعد علمه باستئناف اللقاء.

وقال أبو تريكة قبل مغادرته للأستوديو التحليلي للمباراة: “حياة الإنسان أصبحت بلا قيمة، كنت أتمنى عدم استكمال المباراة، كنت ندمان عندما أكملت في الاستوديو وقت حالة إيركسن، ولكن لن أكرر نفس الخطأ مجدداً والآن سأنسحب من الاستوديو”.