شعبة المستوردين تجيب.. هل ترتفع أسعار السلع الغذائية بعد زيادة البنزين؟

قال المهندس متى بشاي، رئيس لجنة التجارة الداخلية والتموين بالشعبة العامة للمستوردين، إن تحريك أسعار البنزين بمشتقاته لن يؤثر على أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية أو على تدفق حركة البضائع.

وأوضح أن الحكومة أبقت أسعار السولار المستخدم في نقل البضائع كما هو دون زيادة، وكذلك الإبقاء على سعر المازوت دون زيادة.

وكانت الحكومة، أعلنت زيادة أسعار البنزين والغاز الطبيعي المستخدم للسيارات 25 قرشا، بدءا من اليوم الجمعة ولمدة 3 أشهر، مع تثبيت أسعار السولار.

وأوضح بشاي، في بيان اليوم، أن إبقاء الحكومة علي ثبات أسعار السولار وكذلك المازوت أمر في غاية الأهمية واصفًا القرار بالجيد والذي يراعي محدودي الدخل وكذلك الصناعة المصرية، لأنهما المستخدمان في النقل والتصنيع، وبالتالي لن تكون هناك زيادة في أسعار نقل السلع الغذائية والاستهلاكية، وأيضا لن ترتفع السلع بالمصانع نظرا لثبات سعر المازوت المستخدم في التصنيع.

وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية، في بيان اليوم الجمعة، إن قرار زيادة أسعار البنزين، جاء نتيجة ارتفاع أسعار البترول وزيادة طفيفة في أسعار صرف العملة الأجنبية.

وتم تعديل سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة اعتباراً من الساعة التاسعة صباحاً كالآتى 7 جنيه للتر البنزين 80 و 8.25 جنيه للتر البنزين 92 و 9.25 جنيه للتر البنزين 95 وتثبيت سعر بيع السولار عند 6.75 جنيه للتر.

وأشار “رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية”، إلى أن السوق يشهد حالة ركود في المبيعات تأثرا بزيادة اسعار الشحن عالميا، وتوقف المصانع بالصين تأثرا بأزمة الطاقة عالميا، متوقعا في الوقت نفسه أن تشهد الأسواق تحسنا خلال الفترة المقبلة نتيجة لعودة الحياة لطبيعتها بشكل كامل مع دخول المدارس والانتهاء من تطعيمات كورونا التي تسعى الحكومة بشكل حثيث للانتهاء منها خلال الفترة القليلة المقبلة.

يذكر أن غرفة عمليات متابعة الأسواق بالاتحاد العام للغرف التجارية، بالتعاون مع كافة الغرف التجارية في المحافظات تتابع كافة المتغيرات التي تطرأ على الأسواق الداخلية من انسياب نقل البضائع وتغير الأسعار سواء نتيجة متغيرات ظروف العرض والطلب أو الناتجة عن تغير في ظروف او مدخلات الإنتاج.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *