قال وزير الري الدكتور محمد عبدالعاطي إن إثيوبيا أعطتنا معلومات مغلوطة حول تشغيل سد النهضة . وأضاف وزير الري ، في لقاء تلفازي مع قناة «العربية»، أن «المعلومات المغلوطة حول تشغيل سد النهضة لها عواقب وخيمة على مصر والسودان ».

وشدد وزير الري على أن «دول حوض النيل ذات سيادة وليس من المقبول أن تتحدث إثيوبيا نيابة عنها».

وأكد عبدالعاطي على ضرورة «وجود إرادة سياسية لدى إثيوبيا في سبيل التوقيع على اتفاق حول سد النهضة ».

ونوه إلى أنه «من مصلحة الجميع التعاون في ملف سد النهضة لتحقيق الرخاء في المنطقة».

وأشار إلى أنه «من مصلحة مصر والسودان وإثيوبيا التعاون في أزمة سد النهضة حتى تنعم المنطقة كلها برخاء».

وكان وزير الخارجية، سامح شكري، أكد على ضرورة استئناف مفاوضات سد النهضة للتوصل إلى اتفاق ملزم لجميع الأطراف.