مصادر لـ مبتدا: المعلم اختار جهازه المعاون فى تدريب المنتخب

مصادر لـ مبتدا: المعلم اختار جهازه المعاون فى تدريب المنتخب

تصدر اسم حسن شحاتة، المدير الفنى السابق لمنتخب مصر، قائمة المرشحين لتدريب الفراعنة فى الفترة المقبلة خلفا للمدير الفنى السابق حسام البدرى.

لا خلاف على اسم وخبرات وتاريخ حسن شحاتة سواء كلاعب أو مدرب، حقق الكثير للكرة المصرية ونادى الزمالك، فالمعلم هو المدير الفنى الوحيد فى تاريخ القارة الإفريقية الذى تمكن من قيادة منتخب للظفر بلقب أمم إفريقيا فى 3 مرات متتالية مع المنتخب المصرى أعوام 2006، 2008، و2010.

شحاتة المدير الفنى الوحيد أيضاً فى مصر الذى حقق لقب أمم إفريقيا مع المنتخب القومى للشباب والكبار، فقبل الثلاثية التاريخية مع الفراعنة، قاد منتخب الشباب لمعانقة أمم إفريقيا تحت 20 عاماً ببوركينافاسو عام 2003، ومن ثم المشاركة فى كأس العالم بالإمارات فى العام نفسه، وخلال المرة الوحيدة التى استطاع خلالها منتخب مصر الأول إلحاق الهزيمة بمنافس حامل لقب كأس العالم، فى مباراة رسمية، كان ذلك فى ولاية شحاتة والانتصار التاريخى للفراعنة على حساب المنتخب الإيطالى بمنافسات كأس القارات 2009.

حسن شحاتة أكثر مدرب حقق ألقاباً عبر تاريخ منتخب مصر الأول، بالرقم 5، بواقع ثلاثية لكأس أمم إفريقيا ولقب للبطولة العربية 2007 وبطولة حوض النيل 2011، كما نال “المعلم” جائزة أفضل مدرب فى إفريقيا عام 2008.

وكشفت مصادر لـ”مبتدا” أن أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية، تواصل مع حسن شحاتة فى الساعات الماضية، لجس نبضه بشأن تولى القيادة الفنية لمنتخب مصر.

حسام البدرى وحسن شحاتة

 

وأضافت المصادر، أن شحاتة أبدى موافقة قوية على فكرة تولى مهمة القيادة الفنية، وأكد لـ أحمد مجاهد أنه لن يتأخر عن تولى المهمة إذا تم الاتفاق على تواجده.

وأوضحت المصادر، أن شحاتة وافق على دخول بعض الأسماء للتواجد ضمن طاقمه المعاون، مثل ضياء السيد، وبعض من النجوم السابقين فى جيله مثل محمد شوقى ومحمد حمص وعصام الحضرى ووائل جمعة.

عماد متعب لـ”مبتدا”: المعلم قادر على وضع الكرة المصرية على الطريق الصحيح

وقال عماد متعب، مهاجم الأهلى السابق ومنتخب مصر، فى تصريحات خاصة: “لا خلاف على اسم المعلم فهو مدرب كبير وقادر على وضع المنتخب الوطنى على الطريق الصحيح”.

وأضاف: “وجود طاقم معاون قوى مع حسن شحاتة أرى أن ذلك سيكون أمر قوى، فى ظل الخبرات الكبيرة التى يمتلكها المعلم”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *