بعد إساءة محمد سامى لها.. إيمى سالم: لا يعرف معنى الفن ولا سمع عن الأخلاق

بعد إساءة محمد سامى لها.. إيمى سالم: لا يعرف معنى الفن ولا سمع عن الأخلاق

أكدت الفنانة إيمى سالم، أن المخرج محمد سامى، أساء لها خلال وجودها فى حفل زفاف الفنانة نيللى كريم.

وكتبت إيمى عبر حسابها الرسمى بموقع فيسبوك: “فيه حاجة سيئة حصلت، وكنت فى حيرة أكتبها ولا لأ، لكن قررت أكتبها، ورغم إنها حاجة سيئة لكنها حصلت للأسف فى يوم سعيد جدا، هو يوم فرح أختى وحبيبتى نيللى كريم، طبعا قبل أى شيء مبروك للمرة المليون لنيللى، وكان يوم يجنن وده سبب سكوتى إمبارح، لأنى كنت عايزة الفرح ميتعكرش صفوه وجماله”.

وأضافت إيمى: “كنت زمان بسمع كلمة إن الفنان الكبير الحقيقى، لازم يكون إنسان كبير كمان، بس يمكن إمبارح موقف أكد لى المقولة دى، طبعا كلنا شفنا مسلسل نسل الأغراب فى رمضان، المسلسل اللى انتقده نحو الـ 300 مليون عربى، اللى انتقده حتى صناع العمل نفسهم وأبطاله كمان، وشفنا فيه إهدار المال بشكل مرعب”.

وتابعت إيمى: “فيه عمل فنى ركيك وضعيف للغاية، الحسنة الوحيدة فيه أسماء أبطاله الكبار جدا السقا، وكرارة، حتى الأبطال الآخرين أدوارهم انهارت عشان المدام تتلمع، لدرجة إن الشركة المتحدة قررت وقف التعامل مع الأستاذ المخرج من كتر رداءة المسلسل، ودى أول مرة تحصل فى تاريخ الدراما لمخرج”.

وأوضحت: “طيب ايه بقى القصة، القصة إنى فى رمضان وقت عرض المسلسل، كنت زى كل الفنانين غالبا مش عاجبنى المسلسل، فكتبت تعليق على بوست كتبه الصديق أيمن سليم السينارست، وكان تعليق منتقد للمسلسل، والنقد زى ما اتعلمنا جزء من الفن، ولازم الفنان يتقبل النقد لأنه ده الدافع الوحيد لتحسين أداؤه وتحسين إنتاجه، لكن إنك تلاقى فنان بياخد النقد على إنه خناقة شخصية، وعركة فى شارع ومقاطعة وخلاف”.

وواصلت كلامها: “أنا مش هحكى عن علاقتى السابقة بإخوات الأستاذ محمد سامى البنات، وبزوج أخته اللى أعرفه قبل ما حتى آجى أعيش فى مصر، إمبارح وأنا بتحرك فى الفرح، لقيت الأستاذ المخرج المحترم أوى فى وشى هو ومراته النجمة الأحادية التى لا تتكرر، فأنا لأنى بنت ناس.. ولأنى علمونى إن انتقاد شيء قدمته فى الفن مش خناقة وعركة، فلقيتنى بنية صافية بقوله، هتسلم على ولا مش عايز؟”.

تغريدة

واستكملت كلامها: “فما كان من الأستاذ محمد سامى المحترم أوى والراجل خالص، حرفيا بيدفعنى بإيده بشكل عنيف وبيوسع الطريق لمراته، وكمان بيتلفظ بألفاظ سوقية عنى، أنا سكت بس لحسابات، لأن تربيتى أولا متسمحش إنى أنزل لمستوى الشوارعية والسوقية ده، وثانيا عشان الليلة الجميلة لنيللى تفضل ليلة جميلة”.

واختتمت إيمى حديثها عن المخرج محمد سامى قائلة: “لكن حبيت أحكى الموقف بشكل علنى هنا، عشان نعرف كلنا إزاى الأستاذ المخرج، شخص لا يعرف معنى الفن، ولا الزمالة ولا سمع عن الأخلاق، ولا يعرف ما معنى احترام المرأة، حبيت أقول الكلمتين دول عشان نعرف مين هو محمد سامى، شكرا يا أستاذ محمد على أخلاقك، اللى فعلا شبهك”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *