«حرام عليكى حوشى عنى».. كواليس الغدر والخيانة فى جريمة فتاة المول بالبحيرة

فتاة المول كفر الدوار

كشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، اليوم الجمعة، عن مفاجأة فى واقعة مقتل فتاة داخل مول شهير فى كفر الدوار بالبحيرة، وهى أن صديقة المجنى عليها دبرت لقتلها بمعاونة شابين من أجل سرقة هاتفها ومبلغ مالى، وأن المتهمين نجحوا فى دخول عيادة طبيب العيون الذى كانت تعمل فيها المجنى عليها، وخنقوها وسددوا لها عدة طعنات قاتلة أودت بحياتها.

وتمكن قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد أول وزير الداخلية، بالتنسيق مع مباحث البحيرة، من تحديد هوية المتهمين بعد ساعات من الجريمة بعد أن ساهم فيديو رصدته الكاميرات فى كشف الجناة، وألقى القبض عليهم وبمواجهتهم اعترفوا بتفاصيل الجريمة المروعة التى تسببت فى إحداث موجة غضب على منصات التواصل الاجتماعى بعد مقتل الفتاة التى وصفت بأنها رائدة فى العمل الخيرى.

فتاة المول بكفر الدوار

 

تحريات المباحث

ودلت التحقيقات أن المتهمين 3 أشخاص بينهم فتاة صديقة القتيلة واثنين آخرين، وتبين أن الفتاة المتهمة تعمل سكرتيرة طبيب فى عيادة قريبة من العيادة التى تعمل بها المجنى عليها، وأنهم جميعًا من محافظة البحيرة وارتكبوا الواقعة لسرقة هاتفها المحمول وحقيبتها ومبلغ مالى، وأوضحت التحريات أن المجنى عليها تم قتلها داخل عيادة طبيب عيون فى مول تجارى بكفر الدوار، حيث دخلت صديقة الفتاة العيادة لمغافلتها حتى يتمكن صديقاها من سرقة إيراد العيادة وهاتفها، لكنها اكتشفت الجريمة فحاولت الصراخ، فقاموا بقتلها طعنا بسكين، كما تبين من التحريات أن صديقة المجنى عليها هى التى رتبت للجريمة وخططت لها، وجلست قبل ارتكابها بربع ساعة مع المجنى عليها، التى أحضرت لها كوبًا من العصير، وجلستا تتبادلان الحديث، ثم أرسلت لصديقيها رسالة بأن العيادة خالية فتوجها إليها وقامت صديقة المجنى عليها بمغافلتها بحجة أنها ستتحدث معها فى موضوع خاص بينما قام المتهمان، اللذان ادعيا أنهما مرضى، بمحاولة سرقة الإيراد، فاكتشفت المجنى عليها ذلك وحاولت الصراخ.

جثة

 

تنفيذ الجريمة

وأثبتت التحريات أن المتهمين قاموا بتكميم فمها بينما كانت المتهمة تستغيث بصديقتها، “حرام عليكى.. حوشى عنى”، لكنها أشارت إلى أحد المتهمين فأخرج سكينا وطعنها عدة طعنات قاتلة ثم سرقوا هاتفها وحقيبتها ومبلغا ماليا.

وأكد شهود أن نجلاء توفيت أثناء عملها كسكرتيرة فى عيادة طبيب أسنان داخل المول، عندما دخل عليها لص حاول سرقة هاتفها المحمول، إلا أنها قاومته، فرطم رأسها بقوة فى الحائط ثم خنقها بالإيشارب الذى ترتديه، وفر هاربا، ليعثر على جثتها العاملون فى المول ويبلغوا قوات الشرطة التى تكثف من جهودها للقبض على الجناة.

وأكد التقرير الطبى المبدئى وجود تهتك فى الرأس وكدمات متفرقة فى الجسم، وآثار خنق بالرقبة، وأمرت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة وعمل تقرير الصفة التشريحية وبيان أسباب الوفاة وصرحت بالدفن بعد ذلك.

وقالت أسرة الفتاة أن جثمانها سيتم نقله من منزلها بقرية القرنشاوى بمركز كفر الدوار لدفنها بمقابر الأسرة بقرية “الدلاشى”، عقب الانتهاء من تصريح الدفن.