أفعال فاضحة.. السجل الأسود لـ شيرى هانم وابنتها خلال عام

أفعال فاضحة.. السجل الأسود لـ شيرى هانم وابنتها خلال عام

شيرى هانم وابنتها زمردة

خلال الشهور الماضية، وتحديدا يونيو 2020، انتشرت مقاطع فيديو عبر موقعى التواصل الاجتماعى “توك توك وانستجرام”، توصف بأنها فاضحة وتدعو للفسق والفجور، من أجل كسب المال والشهرة.

“شيرى هانم وزمردة” أسماء مستعارة لأم تدعى شريفة رفعت، وابنتها نورا هشام، انتشرت لهن فيديوهات يقمن من خلالها باستخدام إشارات وإيماءات وألفاظ تخدش الحياء العام، وأصبح يتابعن أكثر من 90 ألف شخص على حسابهن على “تيك توك”، وآخر فيديو قبل القبض عليهن حمل اسم “موعدكيش أنه ميسبكيش بسهولة” تحدثن فيه عن العلاقة بين الرجل والمرأة.

وكانت تتوقع الأم القبض عليهن منذ فترة، إذ إنها بدأت فى استخدام هاشتاج “ابتسم_سوف_يتم_القبض_علينا” وأرفقته بعدد من مقاطع الفيديو لها، ولكن قدمت الكثير من الشكاوى إلى “وحدة الرصد والتحليل” بـ”إدارة البيان بمكتب النائب العام” لما تنشره المتهمتين من مقاطع تتضمن إيحاءات جنسية وسبابًا وعبارات تخدش الحياء بمواقع التواصل الاجتماعى.

شيري هانم وابنتها

وتزامنًا مع ذلك تبينت «الإدارة العامة لحماية الآداب» بـ«وزارة الداخلية» من خلال المتابعة والتحريات انتشار المقاطع المصورة المذكورة للمتهمتين بمواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، بقصد التربح منها من خلال رفع نسب مشاهدتها، مما أثار غضب رواد تلك المواقع، وقد أمكن للتحريات تحديد هويتهن ومحل تواجدهن، فألقى القبض عليهن وأحيلتا إلى «النيابة العامة» لاستجوابهن.

عقب القبض عليهم تمت إحالة المتهمتين إلى نيابة مدينة نصر، للتحقيق معهن، بتهمة إدارة قناة على مواقع التواصل الاجتماعى للاعتداء على قيم المجتمع، وكلفت النيابة العامة، المباحث، بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، وتفريغ الفيديوهات لمواجهة المتهمتين بها، بعدما أنكرتا ما نسب إليهن من تهم.

وجهت النيابة العامة لشيرى هانم وابنتها عددا من الاتهامات تمثلت فى الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية فى المجتمع المصرى، وانتهاكهن حُرمة الحياة الخاصة، ونشرهن بقصد التوزيع وعرض صور ومقاطع مصورة خادشة للحياء العام، وإعلانهن دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتياد إحداهما ممارسة الدعارة وتحريض الأخرى لها ومساعدتها على ذلك وتسهيلها لها، وإنشائهن وإدارتهن واستخدامهن حسابات خاصة بالشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم، لتقرر النيابة فى النهاية حبسهن.

شيرى هانم

واعترفت نورا هشام، المعروفة بـ”زمردة”، خلال تحقيقات النيابة أن ضيق الحال الذى مرت به مع والدتها دفعها لممارسة الدعارة، إذ جاءت من ضمن الاعترافات: “أنا بدأت أكلم ناس كانوا يعلقوا على صورى فى انستجرام وفيس بوك.. وكانوا يطلبوا يقابلونى ونعمل أفعال مخلة.. وكنت بطلب منهم فلوس على فودافون كاش.. ومكنتش بقابلهم.. بس فى مرة مكنش معانا فلوس، واتعرفت على واحد من الزمالك، وروحتله شقته هناك وخدت منه 4 آلاف جنيه.. وبعدها اتعرفت على واحد جالى البيت، وخدت منه ألفين جنيه”.

أول حكم بحبسهن 6 سنوات

وفى 30سبتمبر الماضى، قضت المحكمة الاقتصادية، برئاسة المستشار مروة هشام بركات، بمعاقبة المتهمتين شريفة رفعت وابنتها نورا هشام المعروفتين باسم “شيرى هانم وابنتها”، بالحبس 6 سنوات، وغرامة مائة ألف جنيه لكل متهمة.

حيثيات حبسهن

وقالت المحكمة فى أسباب حكمها، إن المحكمة تأكدت أن سلوك المتهمتين فى استخدام شبكة المعلومات الدولية، يمثل خدشا للحياء العام، وقاد المتهمة الثانية لاستخدامها فى أعمال الدعارة بتسهيل من والدتها المتهمة الأولى، واستخدمتها بخبث يشيب له الولدان، وقد تأكد للمحكمة بشاعة جرمهن.

شيري هانم

وتابعت المحكمة أن هذه الجريمة مثلت نخرا فى بنيان قيم وتقاليد الأسرة المصرية، حيث عصفت الأم المتهمة الأولى بالإنسانية فى أعز مقدساتها، ثم قسى قلبها، واغتالت الأخلاقيات بفعلتها فى فلذة كبدها بأن جرتها إلى هوى مرده الرذيلة، متناسية أنها من بنى البشر، ولم تستجب لنداء الطبيعة وراحت تضللها، حتى استقر الشيطان بكلتيهما، مما لزم التصدى لهما بالتمسك بقيمنا حفاظا على أولادنا وبناتنا، فمهما كانت المشاهد المعروضة تعود بالنفع على المتهمتين، فبالفضائل تنهض الأمم.

تعديل الحكم لـ5 سنوات بعد الاستئناف

وبجلسة 13 يونيو الماضى قضت محكمة مستأنف جنح القاهرة الاقتصادية، بالسجن 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه على المتهمة شريفة رفعت، وشهرتها “شيرى هانم”، وابنتها “زمردة” لكل منهن، فى اتهامهن بالاعتداء على القيم الأسرية، والتحريض على الدعارة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *