بلاغ جديد ضد محمد حسين يعقوب يتهمه بالشهادة الزور

بلاغ جديد ضد محمد حسين يعقوب يتهمه بالشهادة الزور

تقدم المحامى الدكتور هانى سامح، ببلاغ، ضد الشيخ محمد حسين يعقوب، لاتهامه بارتكاب جريمة الشهادة الزور والكذب وإخفاء معلومات هامة عن العدالة، بعد حضوره إلى المحكمة للإدلاء بشهادته فى قضية داعش إمبابة.

وذكر البلاغ الذى حمل رقم، 78081 عرائض المكتب الفنى للنائب العام، أن يعقوب ارتكب جريمة الشهادة الزور والكذب وإخفاء معلومات هامة فى قضايا إرهاب، وعمل على إخفاء دوره فى تنشئة وتهيئة الشباب الصغير للانضمام لداعش والجهاديين.

وأوضح فى بلاغه أن محمد حسين يعقوب ارتكب إبان الثورة جريمة تأسيس رابطة إرهابية لخلق خلافة ودولة إسلامية وأنشأ لها “مجلس شورى العلماء” رغم أن غالب أعضائها لا صلة لهم بالعلم، وكان عضوا مع ابنه “علاء” بما يسمى ” الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح” التى دعت إلى مليونيات تمكين الإسلاميين من الحكم وما سماها يعقوب بغزوة الصناديق ودعوته الحداثيين والتيارات المدنية إلى الهجرة من البلاد إلى كندا بزعم سعيه لتأسيس دولة الخلافة.

وطالب فى بلاغه التحقيق مع محمد حسين يعقوب فى تنصل من طلابه وأبناء دعوته التى تؤسس وتؤهل للفكر الداعشى الإرهابى وارتكابه الكذب والزور عندما أجاب بلا أعلم عند سؤال القاضى له عن حكم الأضرحة وقيامه بتجاهل قيام أتباعه بهدم الأضرحة للعديد من المساجد إبان الثورة.

وطالب البلاغ بالتحقيق فى إنشاء يعقوب رابطة إرهابية تحت مسمى “مجلس شورى العلماء” والهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح” فيما تلى ثورة يناير وقيامه بتهيئة النشء وتربيتهم على الفكر المتشدد لجعلهم لبنة للدواعش والتكفيريين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *