بـ الاستشفاء البيئى.. هانى الناظر يكشف سر أهمية سفاجا فى علاج مرضى الصدفية

تحدث الدكتور هانى الناظر، استشارى الأمراضى الجلدية، والرئيس الأسبق للمركز القومى للبحوث، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك” عن بدء الموسم العلاجى لمرضى الصدفية فى سفاجا.

وأشار الناظر إلى أن منطقة سفاجا على شاطئ البحر الأحمر هى أفضل موقع فى العالم لعلاج مرض الصدفية بنظام الاستشفاء البيئى.

وأوضح الناظر كيفية علاج هؤلاء فى سفاجا، حيث يجب على المريض الاستحمام فى مياه خليج سفاجا العالية الملوحة، ثم التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية صباحا بعد الشروق، وعصرا قبل الغروب.

وأضاف أن ذلك يساعد على تكوين فيتامين د الذى يؤثر مباشرة على الجهاز المناعى، فتختفى أعراض المرض خلال فترة تتراوح بين أسبوعين إلى أربعة حسب شدة الحالة.

وقال الناظر: “جاءت هذه الشهرة العالمية نتيجة الدراسات العلمية التى أشرفت عليها شخصيا ضمن فريق علمى من علماء المركز القومى للبحوث أوائل التسعينات”.

وتحدث الناظر عن مدى أمان طريقة العلاج، لكونه لا يعتمد نهائيا على أى أدوية بل يستخدم الشمس والبحر والشاطئ، مشيرا إلى الموعد المناسب لبدء موسم العلاج من أول مايو حتى أكتوبر من كل عام.

وتابع الناظر كلامه قائلا: “قمت بتأسيس عام 1994 مركزاً لعلاج المرضى غير القادرين بالمجان بقرية العقبى، والتى توافد عليها المرضى بالآلاف منذ ذلك التاريخ”.