بيصور أجزاء من جسمى.. بطلة بـ100 وش تتعرض للتحرش فى وسط البلد

بيصور أجزاء من جسمى.. بطلة بـ100 وش تتعرض للتحرش فى وسط البلد

كشفت الفنانة زينب غريب، إحدى بطلات مسلسل “بـ100 وش”، والذى عرض موسم رمضان قبل الماضى، عن تعرضها لواقعة تحرش منذ أيام، بشوارع وسط البلد، مشيرة إلى أنها لا تجمعها أى علاقة بالدكتور البيطرى المتحرش.

وكتبت “زينب” عبر صفحتها الشخصية على موقع “فيسبوك”: “مكنتش أتمنى أحكى اللى حصل دلوقتى بس تصحيحا لإفتراضات خاطئة عن واقعة التحرش هضطر أوضح ملابسات الحادثة”.

وأضافت :”الدكتور البيطرى أنا ولا أعرفه ولا زورته فى مكان ولا عمرى قابلته ولا هو نفسه يعرفنى، الواقعة حصلت فى الشارع فى وسط البلد وأنا رايحة أركب أوبر، والمدعو كان ماشى ورايا وبيصور أجزاء من جسمى معينة خلسة وبدون استئذان، هو مكنش يعرفنى ولا حتى شاف وشى، ولما أخدت بالى إنه بيصورنى خلسة سألته بأدب فلقيته بيتهرب وعامل نفسه مش سامعنى، أصريت وجريت وراه، إبتدى ينكر ويهددنى ولولا إن الناس اتلموا ورجل أمن تدخل وفتش موبيله واكتشف أنه مصورنى فيديو المدعو مسح الفيديو قبل ما تتحرز وصور غير لائقة وتحتها ميت خط”.

100 وش

واستكملت: “ومدلولها الوحيد أجبن وأخطر من المتحرش التقليدى ملحقش يمسح الصور واتحرزت بالفعل فى النيابة، مش عارفه كان ناوى يعمل بالصور ويستغلها ازاى بس الأكيد إن نيته كانت أذى صريح وخبيث، وعملت محضر فى القسم وقدمت أقوالى فى النيابة وأثناء التحقيق عرفت إن مهنته طبيب بيطرى، مراقب جودة على اللحوم، وإنه متزوج، ودا سبب كلمة افتكرنى جاموسة اللى استخدمت بطريقة سيئة من الصحافة لثقافة التريند إلى أنا ضددها”.

100 وش

وتابعت:”أما اللى يخص مجريات القضية دلوقتى فأنا بفضل إنها تفضل فى إطار خاص بينى والمحامى المنوط بيها حتى الحكم، ويمكن فى وقت لاحق معرفش إمتى، هقدر أسرد الصورة كاملة من باب التوعية لقضية مهمة زى التحرش”.

واختتمت: “بس حابه أختم إننى حقيقة عندى تساؤلات كبيرة ناحية نظرة بعض الناس للإختلاف فى مقابل العنف والتحرش، وليه جوا البعض منهم شماتة ودعم دفين للعنف تجاه أى شخص مختلف عنهم مهما كان مسالم وفى حاله ومبيأذيش حد.. وإيه شكل الجذور اللى اتزرعت فيها ثقافة لوم الضحية ؟”.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *