الكنيسة تبحث مخالفات جنازة الراهب المشلوح أشعياء المقارى

الكنيسة تبحث مخالفات جنازة الراهب المشلوح أشعياء المقارى

أشعياء المقارى

قال مصدر كنسى، إن الكنيسة تبحث مخالفات جنازة الراهب المشلوح وائل سعد الراهب “أشعياء المقارى” بكنيسة العذراء مريم ومارمرقس فى أبوتيج، التى تمت مخالفة للقانون الكنسى والمدنى معا.

وأوضح أن لجنة شؤون الأديرة والرهبنة بالمجمع المقدس، قامت منذ ثلاث سنوات بشلح الراهب أشعياء المقارى، الأمر الذى ترتب عليه عودته لاسمه المدنى وائل سعد، وأصبح لا ينتمى بأية صفة رهبنية أو ديرية، لذلك وقعت إيبراشية أبوتيج فى عدة مخالفات منها وضعه فى ملابس رهبان وفتح الصندوق وإقامة صلاة راهب عليه وزفه فى الكنيسة، الأمر الذى أوقع المسيحيين فى انشقاق وحيرة ويحتاج إلى تفسير من الأنبا أندراوس أسقف أبوتيج، الكاهن الذى كسر قانون الكنيسة وألبس علمانى مشلوح من رتبته ملابس كهنوتية وفتح الصندوق ضاربًا بعرض الحائط قانون الكنيسة وقرار رؤسائه وإثارة البلبلة وسط الناس، ناهيك عن كسره قانون الإجراءات الجنائية المادة 477 بأن يتم دفن المحكوم عليه بالإعدام بلا أى احتفال هذا الكاهن المخالف للقوانين يجب أن يحاسب فورًا.

وأشار إلى أنه ووفقا للمادة 474 يجب أن يكون تنفيذ عقوبة الإعدام بحضور أحد وكلاء النائب العام ومأمور السجن وطبيب السجن أو طبيب آخر تندبه النيابة العامة ولا يجوز لغير من ذكر أن يحضروا التنفيذ، والكاهن لا يحضر تنفيذ العقوبة له فقط أن يتكلم معه دقائق، أما قصة أنه كان واقف وراء البابا وسمع كلام المحكوم عليه فى غرفة الإعدام ضرب من الخيال، ومن المتوقع محاكمة كل من آثار الشعب قانونيًا وكنسيًا.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *