فيديو – الاختيار 2 .. حكاية سفاحى كرداسة .. سامية شنن والسنديونى ورشيدة

فيديو – الاختيار 2 .. حكاية سفاحى كرداسة .. سامية شنن والسنديونى ورشيدة

عرضت مشاهد الحلقة الخامسة من مسلسل الاختيار 2، احتجاز وتعذيب مأمور وضباط وأفراد قسم شرطة كرداسة بعد اقتحام القسم من قبل العناصر الإرهابية.

وتعد سامية شنن المرأة الوحيدة المتهمة فى قضية مذبحة كرداسة، بعد أن أظهر مقطع فيديو والذى نشر فى بيان لوزارة الداخلية وقت وقوع الحادث فى أغسطس عام 2013، تورطها فى الاشتراك مع بقية المتهمين فى قتل وذبح مأمور قسم شرطة كرداسة ونائبه و12 آخرين.

“شنن” تردد أن نجلها مات فى ميدان النهضة وكانت فى منزلها وقت اقتحام قسم كرداسة وعلمت بالأمر، فقررت التوجه للانتقام من الضباط بحجة ما حدث فى اعتصامى رابعة والنهضة، إلا أن سيارة بيضاء تحمل جثمان شخص يرتدى زيا ميرى ممزقا تبين أنه نائب مأمور مركز كرداسة توقفت أمام منزلها فهرولت المتهمة إلى السيارة وخلعت “الشبشب” وانهالت به على جثة الشهيد العقيد عامر عبد المقصود وانهالت عليه بالسباب وهو جثة هامدة لا حول له ولا قوة، ثم توجهت سامية أيضا إلى قسم كرداسة وشاهدت جثة الشهيد محمد جبر، مأمور القسم، ملقاة وسط الشارع غارقة فى الدماء مليئة بالتراب جراء سحله، ففعلت ذات فعلتها الأولى بالتمثيل بالجثة بضربها بالحذاء.

وأوضح الفيديو الذى استندت إليه النيابة حينها، تورطها فى التمثيل بجثث الضباط بعد ذبحهم وخلع ملابسهم داخل القسم فى مشهد دموى إرهابى.

ونجحت أجهزة الأمن فى القبض عليها فى سبتمبر من 2013، وفى فبراير 2015 أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما بمعاقبتها بالإعدام شنقا مع ما يقرب من 182 آخرين، إلا أنها تمكنت من الإفلات من حكم الإعدام، بعد أن قبلت محكمة النقض الطعن المقدم وقضت بإعادة محاكمتها، ليتم تخفيف الحكم للمؤبد.

أما السنديونى المتهم أيضا فى القضية، فتوفى نجله أيضا فى اعتصام النهضة وتوجه إليه المتهمون بقتل الشهيد عامر عبد المقصود يحملون جثته على السيارة البيضاء الملوثة بدمائه قائلين له: “قتلنا كلاب الشرطة.. اشفى غليلك”، رفض فى البداية التمثيل بالجثة إلا أنه ومع ضغط المتهمين عليه بأخذ ثأر نجله قام بالاشتراك معهم فى التمثيل بالجثة منتهكا حرمة الموتى.

كما اعترف شحات رشيدة، مسجل خطر قيامه بالتعدى على العميد الشهيد محمد جبر، مأمور مركز كرداسة، وأنه شارك فى قتله.

واعترف المتهم داخل معسكر قوات الأمن بالجيزة أنه شارك فى عمليات سلب ونهب محتويات القسم من أثاث داخل مكاتب الضباط وغيره من الأسلحة الميرى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *