القصة الكاملة لـ أحمد ونهى فى اتهامهما بنشر فيديوهات خادشة للحياء 

تجرى نيابة مركز حوش عيسى بالبحيرة، تحقيقات موسعة مع “أحمد ونهى”، لاتهامهما ببث مقاطع فيديو منافية للآداب على موقع اليوتيوب.

وتضم القضية ثلاثة أشخاص هم: “نادر.ال.ع ص” 26 سنة، و”نهى.أ. أ.ك” 30 سنة، ربة منزل، و”أحمد. ص. ا.ع” 23 سنة، وجميعهم مقيمين  بمركز حوش عيسى.

وتمكنت الأجهزة الأمنية، من تحديد مكان المتهمين “أحمد ونهى” فى محافظة البحيرة، والقبض عليهما، بعد تصويرهما فيديوهات منافية للآداب، وبثها عبر اليوتيوب.

وكشفت مصادر أمنية، إن أجهزة الأمن رصدت الفيديو الجنسى التمثيلى المتداول على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعى وموقع يوتيوب الشهير. 

وبينت التحريات أن الفيديو يؤدى فيه شاب وفتاة “أحمد ونهى” دورًا تمثيليًا إباحيًا، وهما يرتديان الملابس ويتبادلان القبلات الحارة.

وتابعت المصادر أن أجهزة الأمن تمكنت من تحديد هوية المتهمين اللذين ظهرا فى الفيديو، وهو فى حوش عيسى بالبحيرة، وأن المحتوى المقدم من جانب المتهمين محتوى جنسى صريح ينافى الآداب العامة. 

وأوضحت المصادر أن ما يفعله المتهمان وينشرانه على صفحاتهما وقناة يوتيوب خاصة بهما، الهدف منها زيادة المتابعة والشهرة، حتى يتمكنا من جنى مبالغ كبيرة من خلال تحقيق نسب مشاهدة عالية. 

ويواجه المتهمان تهمة الفسق والفجور، وارتكاب أفعال منافية للآداب العامة.

يذكر أن المحامى أشرف فرحات وحملة تطهير المجتمع، تقدم ببلاغ رسمى ضد “قناة أفلام قصيرة”، التى أصبحت تشكل خطرا جسيما على شباب وفتيات مصر، مما يتم بثه يعد فعل فاضحا وخادش للحياء، بل إنه يعد تحريض على الفسق والفجور بشكل علنى ولا يبتغون من وراء ذلك إلا استقطاب الشباب وتجميع المال، من خلال ارتفاع نسب المشاهدات ضاربين بالقوانين المصرية عرض الحائط.

وطالب من خلال وحدات الرصد الإلكترونى، بسرعة ضبط الجناة والتحقيق معهم وتقديمهم للمحاكمة، حتى يتحقق لدى الكافة الردع الخاص لدى مرتكبى الواقعة والردع العام لكل من تسول له نفسه ارتكاب مثل تلك الأفعال.