12:49 م – الأحد 10 يناير 2021

ابوبكر القاضي



كتب

محمود جودة



إعانات الإصابة بكورونا تخطت الـ230 مليون جنيه قبل وقف صرفها نوفمبر الماضى

 

قال الدكتور أبو بكر القاضى، أمين الصندوق المساعد باتحاد نقابات المهن الطبية، عضو لجنة إدارة أزمة كورونا بالاتحاد، إن الاتحاد يدرس التعاقد مع شركة للرعاية الصحية للتوسع فى توفير تغطية طبية للأعضاء على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات مع ممثلى أحد الشركات للوقوف على حجم الخدمات التي ستقدمها الشركة للأعضاء، ومدى استفادتهم منها، موضحا أن التعاقد سيسرع من حصول الطبيب على الخدمة الطبية، حيث يتضمن تخصيص خط ساخن لتلقى الشكاوى وحل مشكلات الأعضاء.

 

وأوضح القاضى، أن التعاقد مع شركة الرعاية الصحية سيتيح للأعضاء فى حال شعورهم بأى أعراض خاصة بكورونا سرعة التواصل مع لجنة استشارية من أطباء الصدر والحميات -التي يدرس الاتحاد تشكيلها-، للتأكد من صحة الإصابة بالفيروس من عدمه، ومساعدتهم فى حجز غرف بالمستشفيات فى حال الحاجة لذلك، على أن يتحمل الاتحاد 70% من التكلفة بحد أقصى 4 آلاف جنيها فى اليوم، والعضو المشترك بمشروع العلاج يسدد 30%.   وأشار إلى وجود عدة مقترحات خاصة بأزمة كورونا، يحاول الاتحاد اختيار الأفضل من بينها، وأبرزهم: تأجير مستشفى بالكامل لمدة مُحددة لحين اجتياز الجائحة.

لفت إلى أن الاتحاد يبذل جهود خلال الفترة الحالية لتوفير الخدمة الطبية اللازمة لمصابى كورونا من الأعضاء من خلال مشروع العلاج، خاصة بعد وقف صرف إعانات الإصابة بالفيروس نوفمبر الماضى، بعد تخطى قيمة ما تم صرفه للإصابات الـ 230 مليون جنيه.