انخفضت أسعار الذهب، اليوم، مع فتح الصاغة المحلية، وذلك بعد انخفاضها عالميًا بمقدار 10 دولارات، وأصبح سعر الأوقية، بـ1862 دولارًا، بدلًا من 1872 دولارًا، (ويبلغ حجم الأوقية 31 جرامًا عيار 24).

وأكد نادى نجيب، سكرتير شعبة الجواهرجية، باتحاد الغرف التجارية، أن الانخفاض بسبب جنى أرباح الشركات،وتراجعه في البورصات العالمية، مشيرًا إلى أن السوق المحلية تعانى ركودًا شديدًا، متوقعًا أن تكون هناك انفراجة مع احتفالات أعياد الكريسماس.

وأضاف «نجيب»، لـ«المصرى اليوم»، أن سوق الذهب بدأت تعود إلى الاستقرار مع إنتاج وتوزيع بعض البلاد لقاح كورونا، بعد عام كان مليئًا بالأزمات الاقتصادية والركود والتوقف الكامل في بعض الأوقات، مشيرًا إلى أنه متفائل بالأوضاع خلال الفترة المقبلة.

وقال «نجيب» إن سعر عيار 21 الأكثر تداولًا في السوق المحلية أصبح 811 جنيهًا للجرام الواحد، وعيار 24 بـ912 جنيهًا للجرام الواحد، وعيار 18 أصبح بـ710 جنيهات، وبلغ سعر جنيه الذهب 6430 جنيهًا.