قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن أي قرارات جديدة متعلقة بالتعامل مع أزمة فيروس “كورونا المستجد” بما في ذلك حظر التجوال، ستصدر وفقًا للمعطيات على أرض الواقع وما تراه لجنة إدارة الأزمات في حينه.

وأضاف سعد، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” المذاع على فضائية “صدى البلد”، اليوم الأربعاء، أن موجة كورونا الثانية بدأت تضرب العديد من دول العالم بشكل أكثر شراسة من ناحية الأعداد وسرعة الانتشار بما يتجاوز المرحلة الأولى، وهناك زيادة مستمرة وقفزة في أعداد المصابين داخليًا.

وذكر المتحدث باسم الحكومة أنه كلما زادت أعداد المصابين ينظر الجميع للمدارس وهناك من يطالب بإغلاقها، مؤكدًا أن العملية التعليمية يجب أن تستمر في شكلها الحالي حرصًا على الطلاب ومستواهم التعليمي، حيث لا يذهب الطلاب إلى المدرسة سوى يومين أو ثلاثة فقط.

وأشار سعد إلى أن التعليم عن بعد بمثابة بديل، وليس هو طريقة التعلم الأصلية، فالتعليم يجب أن يحدث من خلال التفاعل مع المعلم وجهًا لوجه، وهو ما تراعيه دول العالم، مؤكدًا أنه لن يكون هناك خطر على الطلاب، ويجب على أولياء الأمور تعليم أولادهم أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وتابع سعد بأن عدد الإصابات التي اكتشفت في المدارس قليلة، وهو قرابة 300 حالة من بين 20 مليون وفق ما ذكره الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم.