أكد اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، أنه لا تهاون في أي صورة من صور التقصير في حق المواطن المصري.

وأشار عوض فى بيان له، إلى أنه تم رصد ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول زيارة اللواء محمد شريف محافظ الإسكندرية لمكتب تأمينات الدخيلة لمتابعة شكاوى المواطنين، حيث تم رصد زحام المواطنين بالمكتب، وشكواهم من سوء المعاملة، وكذلك غياب بعض الموظفين.

وأكد رئيس الهيئة، على أنه تم إحالة الواقعة للتحقيق مركزيا برئاسة الهيئة، وكذلك استبعاد مدير مكتب الدخيلة من الوظائف الإشرافية، والتعامل مع المواطنين لحين الانتهاء من التحقيقات، وتشكيل لجنة تحت رئاسته المباشرة، لمراجعة أعمال المكتب، والوقوف على سير العمل لحظة بلحظة.

وأوضح رئيس الهيئة، أنه لن يتوانى في اتخاذ أي قرارات في صالح المواطن، لتخفيف العبء عن كاهله.

وتهيب الهيئة بكل المتعاملين معها، بضرورة اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية المعمول بها، في مكافحة فيروس كرونا، عند التعامل مع مكاتب التأمينات الاجتماعية.

وأكد رئيس هيئة التأمينات، أنّ هناك توجيهات مباشرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، برفع المعاناة عن المواطنين فيما يتعلق بمنظومة التأمينات الاجتماعية، لافتا إلى أنّه سيكون هناك فصل تام بين مكاتب أداء الخدمة والقائم بتشغيل الخدمة، إذ يتم إنشاء مكاتب أمامية تقدم خدمات فقط، ولا علاقة لها بتشغيل الخدمة مثل كبرى الشركات، كما سيكون هناك منصة إلكترونية لتقديم الخدمات.

كان اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، عقد اجتماعا عاجلا، اليوم، مع مديري مكتب تأمينات ومعاشات شرق وغرب، عقب التنسيق مع مدير تأمينات ومعاشات الإسكندرية، لمناقشة الملاحظات والشكاوى التي تم رصدها خلال جولة المحافظ المفاجئة، اليوم، داخل مكتب تأمينات الدخيلة استجابة لشكاوى المواطنين.