أسفرت انتخابات مجلس النواب التي أقيمت أمس بعدد من محافظات الجمهورية من بينها محافظة الدقهلية عن سقوط المرشح مرتضى منصور.

ولفت سقوط مرتضى منصور الأنظار إلى مصير البلاغات المقدمة ضده من عدد من الجهات على رئسها النادي الأهلي ومجلس إدارته برئاسة محمود الخطيب.

ومن المفترض أن يتمتع منصور بالحصانة البرلمانية حتى يوم 9 من شهر يناير المقبل وهو الموعد المحدد لانتهاء الدورة البرلمانية الحالية.

ومن المتوقع أن يعاد النظر بعد التاريخ سالف الذكر في القضايا قد يتم التحقيق والتي طالب الأهلي من خلالها مجلس النواب برفع الحصانة إلا أن اللجنة التشريعية للمجلس قابلت تلك الطلبات بالرفض.

وتأتي في مقدمة بلاغات الأهلي تهمًا بالسب والقذف ضد أعضاء مجلس الأهلي ومحمود الخطيب.

وعلى جانب آخر، استكمل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي استعداداته لمواجهة الزمالك بنهائي دوري الأبطال.

وعاد الفريق ليستكمل مرانه على ملعب مختار التتش بمقر النادي الأهلي بالجزيرة بعد راحة دامت لسبعة أيام.