“لوردينا” خائفة من الضرائب.. ووكيلها: مش بناخد 15 ألف جنيه.. هما 3 بس

حالة غضب واستياء عاشها طارق عبدالمحسن، وكيل أعمال الراقصة البرازيلية لوردينا في مصر، بعد أن تداولت أخبار عن حصولها على 15 ألف جنيه في الليلة الواحدة، ما أثار قلقلهما من مشاكل التهرب الضريبي التي ستلاحقهما.

وذكر “عبدالمحسن” لـ”الوطن”: “لورديانا مش بتاخد 15 ألف خالص، مفيش الكلام ده، لأن الفترة دي مكنش حد يعرفها وميعرفش مين لوردينا، بنشتغل خميس وجمعة وساعات خميس بس، كانت بتاخد 3 آلاف جنيه، بالنسبة للافراح كانت من 3 لـ4 آلاف، لكن مبلغ 15 ألف غير صحيح ومحدش كان هيدفع في حد ميعرفوش المبلغ ده”.

أجر “لوردينا” لا يوفي احتياجاتها
“أكل وشرب وعلاج وسكن وبِدل”، أساسيات كانت تحتاجها “لورديانا”، ولم يكن راتبها يكفي لكل ذلك: “كل ده كان بيتكلف كتير، الحاجات دي كلها مع الشغل اللي داخل ماكنش الأجر بيوفي خالص، هي مش بتشتغل كل يوم، شغلها ويك اند بس”.

الراقصة البرازيلية والضرائب
وقع ضرر كبير على “عبدالمحسن” والراقصة البرازيلية نتيجة خوفهما من التهرب الضريبي، بعد ما تداولت أقاويل عن أجرها، والذي من الممكن أن يعرضها لمشاكل الضرائب: “دافعين ضرايب الإقامة والقوى العاملة والمهن التمثيلية، أي حاجة بتتطلب مننا كنا بنعملها، معندناش مشكلة مع الضرايب، بس مدفعش ضرايب على 15 ألف أجر وأنا مش باخده، وأجرها موجود ومثبت بمستندات”.

يريد “عبد المحسن” أن يكون على توافق تام مع الحكومة المصرية، بحسب قوله: “عشان أبقى شغال في أمان، وأكسب وأفيد بلدي”.

“عبدالمحسن”: لورديانا شغالة في شركتي
وكان طارق عبد المحسن أكد في تصريح سابق لـ”الوطن” أن الراقصة لورديانا ضمن فريق يعمل في شركته الخاصة، وهو ليس مدير أعمالها، كما تعاملت معه وسائل الإعلام، قائلاً: “قصة مدير أعمالها يعني إنها هي نجمة النجوم وأنا ماشي وراها وبخلص لها ورقها، لا هي شغالة ضمن فريق في شركتي وأنا يعتبر الكفيل بتاعها هنا في مصر”. مؤكداً أن هناك حفلات ومشاركات في أفلام قادمة للراقصة البرازيلية.

وأثارت الراقصة البرازيلية لورديانا أثارت جدلاً واسعا على مدار الأيام الماضية، بعد ظهورها في مقطع مصور، ترقص على نغمات مهرجان “إخواتي”، داخل أحد صالونات التجميل، وأصبحت حديث الجميع وازداد الطلب عليها بعد الفيديو.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *