مفاجأة.. سيدة الملابس السوداء «دفنت لحمة وطلاسم وطلعت وسيطة ساحر» – حوادث

فجر الشيخ محمد العمدة، منسق حملة تنظيف المقابر، مفاجأة بخصوص الفيديو المنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن سيدة تقوم برش ودفن الأعمال السحرية أمام أحد منازل قرية الكوم الأحمر التابعة لمركز فرشوط، شمال محافظة قنا.

وقال “العمدة” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي طارق علام، في برنامج “هو ده” المذاع عبر فضائية “المحور”، إن هذه السيدة تم ضبطها، مشيرًا أنها ليست ساحرة ولكنها وسيطة للساحر، لافتًا أن هذه القرية كثرت فيها أعمال الدجل والشعوذة من بعض ضعاف النفوس.

وأوضح “العمدة” أنه أخرج السحر الذي دفنته هذه المرأة، ووجدوا فيه “حاجات غريبة عبارة عن طلاسم سحر وقطعة من اللحم”، مضيفًا أن الأهالي يعانون من تعطل زواج الفتيات والأحلام الغريبة ليلًا وانتشار الأعمال السحرية، لافتًا أنه اكتشف حتى الآن 22 حالة سحر، “تسليط شيطاني وأعمال وشعوذة” مدفونة هناك في هذه القرية، مشددًا على أنه طمأن الأهالي.

ونصح الأهالي بالاهتمام بعملهم وعدم الالتفات إلى السحر وعدم نسب أي مشكلة تحدث للسحر “ياريت الناس تركز في أعمالها وشغلها ومش كل حاجة نقول سحر”.

وأكد “العمدة”، أن الساحر الذي يقوم بعمل هذه الأعمال لأهالي القرية غير معروف حتى الآن، لافتًا أن أهالي القرية أنفسهم توقفوا عن جلب المشعوذين للقرية لفك السحر، مضيفًا أن المشعوذ هو من يسأل على اسم الأم ويعطي حجابا ويخبرك بوجود أثار مدفونة في المنزل، مشددًا على أن القرية موبؤة بموضوع البحث عن الآثار.

وكانت حالة من الجدل شهدتها قرية “الكوم الأحمر”، التابعة لمركز فرشوط، شمال محافظة قنا، بعد رصد سيدة أثناء قيامها بوضع أعمال سحرية وسط شوارع القرية، الأمر الذي دفع الأهالي إلى الاستعانة بأحد المشايخ المعروفين بفك السحر والأعمال، لإنقاذهم من أعمال المشعوذين والدجالين، الذين اتهموم بأنهم “قلبوا حال” الكثيرين من أبناء القرية، واستعان أبناء القرية بالشيخ “محمد العمدة الدربي”، المعروف بنشاطه في فك الأعمال السحرية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *