كشف وحيد حمدي، شقيق الفنانة شهيرة، عن وصية الفنان الراحل محمود ياسين، الذي وافته المنية، أمس الأربعاء، إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد أودى بحياته عن عمر ناهز 79 عاما.

ونشر حمدي صورة قديمة تجمعه بالفنان الراحل، وعلق عليها قائلاً: “هذه الصورة عمرها حوالى 30 سنة، جمعتنا أنا وابني أحمد، وكان عمره 7 شهور وأبيه محمود كما كنا نناديه أنا وأشقائى، لأنه أصبح الأخ الأكبر لنا”.

وأضاف: تزوج محمود ياسين شقيقتي شهيرة منذ 50 عاما بالكمال والتمام، حيث تزوجا بعد وفاة والدي بعام ونصف وبالتحديد يوم 22 أكتوبر 1970 وكان عمري حينها 18 عاما فكان لنا بمثابة الأب والأخ الأكبر حتى وفاته أمس.

وتابع: أشهد أنه كان نعم الأب والأخ والصديق بأخلاقه الرفيعة معنا جميعا لن أنسى له مواقف عديدة، حضرت معه جلسات عديدة وهو يسجل القرآن الكريم بصوته المميز وأوصى بألا يذاع إلا بعد وفاته، من يقيني بالله الذي لم ولن يهتز أبدا، أنا على يقين إن محمود في طريقة للجنة بعد أن دعا له الملايين من أبناء مصر والوطن العربي بالرحمة والمغفرة.

وواصل حديثه قائلاً: هناك حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما معناه إن لو شهد ثلاثة أن هذا الرجل صالح تقبله الله قبولا حسنا فما بالكم بالملايين الذى شهدوا ودعوا له وإنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم ما تغمده برحمتك وأدخله فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء، ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم.

وشُيعت جنازة محمود ياسين من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، اليوم الخميس، بحضور أفراد عائلته وكوكبة من نجوم الوسط الفني، أبرزهم يسرا، حسين فهمي، محمود حميدة، ياسمين عبدالعزيز وزوجها أحمد العوضي، خالد النبوي، أحمد السقا، حنان مطاوع وغيرهم.