صرح مصدر مقرب من الرئيس الأسبق مبارك أن حالته الصحية في تحسن بعد اجرائه عملية استئصال ورم في المعدة اثر اصابته بوعكة صحية مفاجئة.

و قال المصدر أنه تم نقله للرعاية المركزة بعد اجرائه العملية حتى استقرار حالته الصحية تمهيدا لخروجه.

و أنه على درجة عالية من الوعي الطبي بما يدور حوله لكنه لا يستطيع الكلام و لم يوضح المصدر ان كان عدم قدرته على الكلام هو أمر مؤقت تحت تأثير العملية أم أنه يعاني من مشكلة طبية آخرى و خاصة أنه ترددت بعض الأخبار عن حجزه بقسم المخ و الأعصاب بالمستشفى و اجرائه بعض الفحوصات به.

حسني مبارك صورة ارشيفية

حسني مبارك يرقد في المستشتفى و لا يستطيع الكلام

و كان علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق قد نشر تدوينة على تويتر يقول فيها:”أجرى والدى عملية جراحية، وحالته مستقرة وبخير، والحمد والشكر لله”.

و صرح المصدر نقلا عن الأطباء المعالجين أن حالته بدأت في الاستقرار و أنه قد يعود الى منزله يوم الأربعاء اذا استقرت حالته.