هل تخيلت نتائج تعطل مترو الأنفاق، وماهو شكل الشوارع حال خروج الملايين من انفاق المترو إلى الطرق لاستقلال المواصلات العادية التي تعاني من الأزدحام بالأساس؟.

ازدحام وتكدس عشرات السيارات في الشوارع وفوضى مرورية، ذلك هو المشهد في شوارع القاهرة والجيزة أمس الثلاثاء، بعد العطل الذي أصاب المترو  نتج عنه إصابة الحركة المرورية بالسكتة المرورية.

وعلى الرغم من المعاناة التي عاشها مئات الركاب أمس، إلا أن تعطل المترو عاد على المصريين بالعديد من الفوائد عملا بالمقولة الشهيرة ” ما تبصش لنص الكباية الفاضى”.

الصبر

صيام
صيام

عرف المصريون بالصبر فهى صفة ملازمة لهم منذ الولادة يتوارثونها جيلا بعد آخر” الصبر مفتاح الفرج”، فتعطل مترو الأنفاق أمس  كان فرصة لجيل” فيس بوك وتويتر” لتعلم الصبر.

الرياضة

hqdefault

للرياضة العديد من المزايا فهى كما تقول المأثورة ” العقل السليم في الجسم السليم ” وللأسف فإن هناك من المصريين لا يتبعون هذه النصيحة إما لضغط الوقت الذي يستهلك أغلبه في العمل من أجل توفير نفقات الحياه اليومية، أو بسبب عدم وجود سيولة مادية عملا بمقوله ” اللي يحتاجه البيت يحرم على الجيم”، ومثل تعطل المترو أمس فرصة عظيمة للعشرات لممارسة رياضة المشى لمسافات طويلة .

التضامن

_640x_1106930fba58b71af2a31dc1920bd48b2c73a00bf4c9a05eaf661e44679fece6
خش في لحم أخوك يافواز

 على مدار الزمان كان هناك العديد من التقاليد المصرية التي تحرص الأسرة على زرعها بين أفرادها، ومنها التضامن، وحسن الجوار، والتسامح، والتي يطلق عليها ” أخلاق الزمن الجميل”، لم تعد موجودة بنفس القوة خلال هذه الفترة،  والتي عادت لتطل بقوة خلال ساعات تعطل المترو، من خلال تلاحم المصريين في وسائل النقل العام” في تطبيق حقيقي للمقولة السينمائية الشهيرة ” خش في لحم أخوك يافواز”.

 الرومانسية

7
7

من منا لا يحن إلى أفلام الابيض والأسود ومشاهد الحب الذي تجمع بين أبطال العمل والتعارف الذي يستغرف العمل الفني بأكمله، والتي تستغرق لحظات فقط بإرسال طلب إضافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

شوارع القاهرة والجيزة أمس كانت شاهدة على العديد من المشاهد الرومانسية وتشابك الأيدى في السير الطويل والزهور المتبادلة بين المحبين.

وعاظ الشارع

مثل تعطل المترو أمس والشلل المروري، وازدحام  الشوارع  بالمارة فرصة ذهبية لعدد من المواطنيين الذين تقصموا دور الواعظين وبدأوا في توجيه النصائح الدينية من منطلق أن ما حدث من تعطل المترو، وارتباك الحركة المرورية،  نتيجة غضب السماء على سلوك البشر، على طريقة المقولة التي تتواجد على مقاعد المواصلات العامة” يستمر الغلاء إن لم تتحجب النساء”.

سبوبة الميادين

5
5

 

ازدحام الطرق بعشرات المارة أمس الثلاثاء مثل فرصة ذهبية لعدد كبير من الباعة لعرض منتجاتهم وكسب الأموال وخاصة بائعى الشاي، والذرة المشوى، والبطاطا.