قال مدحت اسطفانوس رئيس شعبة الاسمنت باتحاد الصناعات ان الصناعة تعاني من ازمات طاحنة لم يسبق لها مثيل مشيرا الي ان العديد من شركات الاسمنت سوف تعلن الافلاس قريبا نتيجة الخسائر الكبيرة بالميزانيات الخاصة بالعام الجاري بالإضافة الي رفض البنوك اقراض اصحاب الشركات وعجزهم عن سداد اجور العاملين  .

وأضاف خلال تصريحات لجريدة الوطن ، أن 30% من الشركات متعطلة حاليا، محذرا من خروج شركات الأسمنت من السوق المحلي، وبالتالي تسريح عمالتها وعدم سداد الضرائب رافضا التعليق علي الزيادة الاخيرة في سعر الاسمنت بمقدار 200 جنية .

الجدير بالذكر أن حجم استثمارات صناعة الأسمنت تقدر ب 250 مليار جنيه مصري، ويبلغ عدد المصانع العاملة بالسوق نحو 23 مصنعا، يستحوذ القطاع الخاص على نسبة تتجاوز 80% من مبيعات وإنتاج القطاع من خلال 20 شركة، فيما لا يتعدى حصة قطاع الاعمال والجيش نسبة 20% من السوق من خلال 3 شركات.