قمح
 

تابعنا التصريحات التي أدلى بها بعض التجار الأوروبيون الذين أعلنوا أن دولة “تونس ” قامت بشراء خمسين ألف طن من الطحين اللين بالإضافة إلى حوالي خمسة وسبعين ألف طن من “القمح الصلد” وحوالي خمسين ألف طن من “علف الشعير”، وذلك عن طريق “مناقصه دوليه” تم أغلاقها اليوم الموافق الثاني عشر من شهر أكتوبر الجاري الخميس.

كما تم شراء “قمح الطحين” من “شركة كوفكو للتجارة” على أن يتم تسليمهم على شحنتين بحجم كل شحنة حوالي خمسة وعشرين ألف طن على سعر 208,19 دولار للطن الواحد شامل تكلفة النقل والشحن، والشحنة الثانية تبلغ سعر الطن حوالي 209,19 سعر الطن الواحد شامل مصروفات الشحن والنقل.

وأعلن التجار الأوروبيون أن “القمح الصلد” تم شراءه لصالح الدولة “التونسية، على أن تم شحنة على ثلاث شحنات حجم الشحنة الواحدة تقدر بحوالي خمسة وعشرين ألف طن على الأسعار التالية 283,50 دولار للطن الواحد، أما السعر الثاني فهو 286,87 دولار للطن الواحد، وذلك لشحنتين من “كاسيلو كومودينيز”.

أما الشحنة الثالثة فتكون قيمة الطن الواحد شامل مصروفات النقل والشحن حوالي 285,48 دولار للطن الواحد تم الشراء من “يورو أجريكولا”.

أما بالنسبة إلى شحنة الشعير التي قامت الدولة التونسية بشراءها فقد أعلن التجار الأوروبيون أن شراء كمية الشعير التي بلغت حوالي خمسين ألف طن، سيتم استلامها على شحنتين كل شحنة تقدر بحوالي خمسة وعشرين ألف طن بالأسعار التالية 209,29 دولار للطن الواحد شامل مصروفات النقل والشحن، وبسعر 209,53 دولار للطن الواحد شامل أيضا مصروفات النقل والشحن.

وأعلن التجار الأوروبيون إن المناقصة التي أغلقت اليوم الموافق يوم الخميس الثاني عشر من شهر أكتوبر الجاري، طلبت “قمح صلد” ليتم شرائه على ثلاثة شحنات بحجم الشحنة الواحدة حوالي خمسة وعشرين ألف طن للشحن في الفترة ما بين الخامس عشر من شهر ديسمبر القادم لعام 2017 على العشرين من شهر يناير القادم للعام الجديد 2018 تبعاً للمنشأ.

كما طلبت المناقصة أيضا “قمح الطحين”، وكذلك “الشعير” في شحنتين لكل منها حجم الواحدة حوالي خمسة وعشرين ألف طن على أن يتم شحنها في الفترة ما بين الخامس والعشرين من شهر نوفمبر إلى العشرين من شهر ديسمبر القادم من العام الجاري 2017 تبعاً لبلد المنشأ.