المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة
 

كشف وزير التجارة والصناعة، المهندس “طارق قابيل”، هبوط عجز الميزان التجاري من مبلغ قيمته 32 مليارًا و36 مليون دولار، وصولا إلى 20 مليارًا و133 مليون دولار حتى تبلغ نسبة الهبوط إلى 37%.

صرح المهندس “طارق قابيل”، في بيان خاص له، اليوم الخميس، بتحقيق الصادرات المصرية غير البترولية نمواً واضحاً فى الـ8 شهور السابقة، حيث حققت الصادرات 15 مليار دولار مقارنة بما قد حققته 13.5 مليار دولار بزيادة تبلغ حوالى 11%، كما انخفضت الواردات من 45 مليارًا و 508 ملايين دولار وصولا إلى 35 مليارًا و130 مليون دولار بنسبة هبوط وصلت 23%.

أشار آخر تقرير تسلمه المهندس وير التجارة، من مستودع بيانات التجارة الخارجية فيما يخص مؤشرات تقييم أداء التجارة الخارجية فى الفترة من شهر يناير إلى شهر أغسطس عام 2017، مقارنة بالفترة نفسها من السنة السابقة 2016، إلى تحقيق أكبر 8 قطاعات إنتاجية صعود في الصادرات التي يقوم قطاع المنتجات الكيماوية والأسمدة باصدرها بنسبة 44.3%، ثم يأتي قطاع الملابس الجاهزة بنسبة صعود 10.6%، ثم بعد ذلك قطاع مواد البناء يسجل صعود بنسبة 8%، وأما الغزل والمنسوجات يسجل زيادة حوالى 6%، ثم الهندسية بنسبة زيادة 5.8%، وقطاع الصناعات الغذائية يسجل زيادة 5.4%، وتسجيل زيادة نسبتها 3.8% للحاصلات الزراعية، وأخيرا زيادة بنسبة 1.6%من نصيب المفروشات .

أوضح التقرير السابق انخفاض ملحوظ في الواردات على مختلف القطاعات فى الفترة السابق ذكرها مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية، حيث أشار التقرير ما يزيد عن 10 قطاعات تعرضت إلى انخفاضا كان فى المقدمة قطاع الملابس الجاهزة بنسبة هبوط 55%، ثم 49% لقطاع الكتب والمصنفات، ثم 39% المنتجات الجلدية، ثم 33% الهندسية، وتسجيل 32% للمفروشات، ثم 29% تراجع فى الصناعات الغذائية، ثم انخفاض 27% يسجله الأثاث، ثم تراجع المواد الكيماوية والأسمدة بنسبة 12%، ثمتراجع  المواد الطبية بنسبة 8%، وأخيرا 5.7% تراجع من نصيب الصناعات اليدوية.

لفت وزير التجارة إلى أن هذا الانخفاض في الواردات ساعد على زيادة المعدلات الإنتاجية للصناعة المصرية والتي تمكنت من أخذ  مكان المنتجات المستوردة وهو ما يؤثر بشكل إيجابى على عمليات التوسعات في المجالات الإنتاجية وإتاحة فرص عمل كثيرة أمام الشباب.